فائدة في قوله تعالى (( والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله ))

فائدة في قوله تعالى (( والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله ))

{وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُواْ اللّهَ فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللّهُ وَلَمْ
يُصِرُّواْ عَلَى مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُونَ }

سبحان الله العظيم الذي يعطينا الفرص ويمنحنا المكفرات

فهذه آية جديدة تثبت من جديد رحمة الله بنا وعطفه وحلمه بنا سبحانه

فيخبرنا الله تعالى فيها أن من فعل فاحشة أي ذنب كبير كالزنا أو ظلم نفسه

بذنب أدنى من ذلك ثم ذكر الله

انظروا ذكر الله يعني مجرد ذكرك لله

بعد ذنبك واسترجاعك واستغفارك من ذنبك كفيل بمحو ذلك الذنب

المهم ألا تصر أيها العبد الضعيف لا تصر على المعصية وتجاهر الله بها

تسترها عن الخلق وتجاهر رب الخلق بها

تب من ذنبك فلا تعلم نفس متى تموت ولا تعلم هل تعيش الساعة القادمة أم لا

قل لنفسك كفاك ذنوباً كفاك عصيانا استغفر الله في هذه الليلة من كل ذنوبك

وتذكر أن الله يبسط يده في الليل ليتوب مسيء النهار ويبسط يده في النهار ليتوب مسيء الليل

أسأل الله أن يغفر لنا ولكم ويهدينا وإياكم سواء السبيل

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *